قالت وزارة الصحة الفرنسية يوم الاثنين ان الحكومة الفرنسية تبني خدمة رسائل مشفرة خاصة بها لتهدئة المخاوف من أن تتمكن شركات أجنبية من التجسس على محادثات خاصة بين كبار المسؤولين.

لا يوجد أي من تطبيقات الرسائل المشفرة الرئيسية في العالم ، بما في ذلك Facebook's WhatsApp و Telegram ، وهي المفضلة لدى الرئيس Emmanuel Macron ، في فرنسا ، مما يزيد من مخاطر خرق البيانات في الخوادم خارج البلاد.

وقالت الوزارة إن المسؤولين في 20 وكبار موظفي الخدمة المدنية يختبرون التطبيق الجديد الذي صممه مطور تابع للدولة بهدف أن يصبح استخدامه إلزاميا للحكومة بأكملها بحلول فصل الصيف.

"نحن بحاجة إلى إيجاد طريقة للحصول على خدمة رسائل مشفرة لا يتم تشفيرها من قبل الولايات المتحدة أو روسيا.

وقالت الوزارة الرقمية "ستبدأ بالتفكير في الخروقات المحتملة التي يمكن أن تحدث ، كما رأينا مع فيسبوك ، لذا يجب أن نأخذ زمام المبادرة".

انتقدت الشبكة الاجتماعية الأمريكية ، التي اشترت WhatsApp في 2014 ، انتقادات شديدة لأنها اعترفت بأن المعلومات حول ملايين المستخدمين قد انتهى بها الأمر في أيدي الاستشارات السياسية Cambridge Analytica.

وأضافت الوزارة: "لقد تم تطوير التطبيق المشفّر للحكومة الفرنسية على أساس شفرة الاستخدام المجاني الموجودة على الإنترنت ويمكن توفيرها في نهاية المطاف لجميع المواطنين".

إلا أن الوزارة رفضت إعطاء أسماء الرموز أو خدمة الرسائل.

الحصول على المزيد من القصص مثل هذا على Twitter & فيسبوك

ميلادي: للحصول على الآلاف من الموضوعات مشروع السنة النهائية مجانا والمواد مرتبة حسب الموضوع للمساعدة في البحث الخاص بك [انقر هنا]